أول فيديو بتقنية ٣٦٠ﹾ داخل العراق

2016/06/24



محمد رحيم – يلا/ بغداد

إبتكر مجموعة من الشباب في بغداد طريقة جديدة للتصوير والتوثيق بإستخدام كاميرا ٣٦٠ درجة بدقة عالية وأطلقوا عملهم الأول على شاطئ دجلة ليعيش المُشاهد الأجواء الصباحية مع الصيادين البغداديين.

وقال المصور مجاهد الويسي لـ يلا: “إن الفكرة هي محاولة لتوثيق الحياة العامة للناس في بغداد والعراق بشكل عام بشكل واقعي جداً بلا أي رتوش”.

وأضاف “إستفدنا من تقنية التصوير اللي نزلت حديثاً في العالم لكي نوصل هذه الرسالة عبر تقنية ٣٦٠ﹾ والتي تسمح بتصوير المكان من جميع الزوايا، بعد أن جربنا عدة أنواع من الكاميرات والمعدات. ومن ثم توصلنا الى الطريقة الأفضل للتصوير بهذه التقنية”.

واكد الويسي الذي يعمل مصوراً ومخرجاً في شركة الأوج للإنتاج السينمائي “إن هذه التقنية لا تسمح بإظهار زاوية وإخفاء أُخرى أثناء التصوير وليس فيها أي مجال للتزييف أو تغيير الحقائق. فإذا كان المكان جميل أو القصة جميلة ستظهر فعلاً جميلة، وإذا العكس فسيظهر الجانب الآخر ايضاً”.

واصفاً تجربتهم هذه ” أشبه بزيارة حقيقية للمشاهد لهذا المكان ويستطيع هو أن يختار أي زاوية يختارها لمشاهدتها كأنه هو من يصورها بنفسه”.

أما عن المعوقات التي واجهتهم فقال: “إن الأُمور سارت معنا بشكل طبيعي رغم أننا واجهنا عدم تفهم للنظام المتبع وتخوفاً من منظومة الكاميرات أثناء التنقل والتصوير من قبل الجهات الأمنية، التي عندما شاهدت الكاميرات الست مع بعضها لم تفهم ما هي الفكرة وتخيلتها نظاماً غريباً. وهنا يحتاج الأمر منا توضيحاً وشرحأً للفكرة حتى تتقبلها الجهات الأمنية في أي مكان نريد تصويره”.




UNFORGETTABLE WORKS
 
ALAWJ PRODUCTIONS

 
WATCH US
PRODUCTION HOUSE | IRAQ & Kurdistan Reg. | www.ALAWJMEDIA.com